فصفص دوار الشمس

فصفص دوار الشمس للبيع و الشحن لجميع انحاء العالم

 فصفص دوار الشمس يعد الفصفص او الفصفصة

و هو من إحدى أنواع النباتات المعمرة في الأصل ،

و الفصفص من فصيلة البقوليات بالتحديد أما بالنسبة لموطنه فهو تأتي عملية زراعته في عددا من المناطق بالعالم مثال تركيا ، و قبرص ،

و مناطق بلاد الشام علاوة على روسيا ،

و منطقة القوقاز هذا بينما يعرف الفصفص باللغة الانجليزية باسم Alfalfa ،

و يعتبر الفصفص أو البريم الحجازي واحدا من إحدى اهم نباتات المراعي ،

و المحاصيل التي يجرى استخدامها ، وبكثرة كغذاءا لمختلف ، وأغلب أنواع الماشية .

وجدير بالذكر أن الفصفص مفيد بشكل كبير لتلك الأبقار المستخدمة في عملية إنتاج الحليب ،

وذلك راجعاً لكونه مادة مدردة للحليب من الأساس علاوة على فائدته في العمل على رفع المعدلات الخاصة بنمو المواشي هذا بالإضافة إلى استخدامه أيضاً في المحافظة على التربة ،

و ذلك لعمله الجيد في الإقلال من تأثرها السلبي بعوامل التعرية المختلفة .

كما أنه يجرى استخدامه أيضاً كنوعاً من أنواع الطعام للإنسان حيث بالإمكان تناول تلك البذور المبرعمة منه ، و الشهيرة باسم الفصفص ،

و التي يجرى استخراجها م خلال نبات الفصفص إذ تساعد هذه البذور بشكلا قويا على زيادة الشهية ، و من ثم زياة الوزن علاوة على ما تعمل على اعطائه للجسم من حيوية .

و بشكل خاص إذا ما أتت عملية تناولها ما قبل تناول الطعام بالتحديد هذا بالعلاوة إلى تلك البذور البيضاء اللون ، والتي تكون موجودة أيضا في ثمار القرع الناضجة بعد تجفيفها ،

و التي يتم تحميصها فيما بعد ، و من ثم تمليحها لتصب واحدة من احدى انواع المكسرات الأكثر انتشارا في العالم .



من اين يستخرج الفصفص

وصف بذور الفصفص : –

 هي تلك البذور المبعمة ، و لتي يجرى استخدامها عن طريق نبات الفصفص أو عن طريق بذور نبات القرع ، و دوار الشمس ،

و التي يتم في البداية القيام بغسيل ،
و من ثم تحميصها ، ولها العديد من النكهات المختلفة ، و المتعددة ،

وبالإمكان تقديمها كطبقاً للتسلية للضيوف أو الزائرين أو إلى جانب أكواب الشاي أو أطباق التحلية

وهي تحتل مكانة كبيرة ، ومميزة لدى العديد من العائلات ،

وخصوصاً بين الشباب الذين عادة ما يفضلون تنولها بكثرة عن سائر أنواع التسالي الأخرى  ،

و المتوفرة في الأسواق ، و ذلك نظرا لفائدتها الغذائية الكبيرة ، و مذاقها اللذيذ ، والمميز .

وصف فصفص دوار الشمس

فصفص دوار الشمس هي تلك البذور المبعمة ، و لتي يجرى استخدامها عن طريق نبات الفصفص أو عن طريق بذور نبات القرع ،

و دوار الشمس ، و التي يتم في البداية القيام بغسيل ،

و من ثم تحميصها ، ولها العديد من النكهات المختلفة ، و المتعددة ،

وبالإمكان تقديمها كطبقاً للتسلية للضيوف أو الزائرين أو إلى جانب أكواب الشاي أو أطباق التحلية وهي تحتل مكانة كبيرة ،

ومميزة لدى العديد من العائلات ،

وخصوصاً بين الشباب الذين عادة ما يفضلون تنولها بكثرة عن سائر أنواع التسالي الأخرى  ، و المتوفرة في الأسواق ، و ذلك نظرا لفائدتها الغذائية الكبيرة ،

و مذاقها اللذيذ ، والمميز .

فصفص دوار الشمس

، و التي يتم في البداية القيام بغسيل ، و من ثم تحميصها ،

وبالإمكان تقديمها كطبقاً للتسلية للضيوف أو الزائرين أو إلى جانب أكواب الشاي أو أطباق التحلية وهي تحتل مكانة كبيرة ،

ومميزة لدى العديد من العائلات ،

وخصوصاً بين الشباب الذين عادة ما يفضلون تنولها بكثرة عن سائر أنواع التسالي الأخرى  ، و المتوفرة في الأسواق ،

و ذلك نظرا لفائدتها الغذائية الكبيرة ، و مذاقها اللذيذ ، والمميز .

ويطلق على الفصفص  العديد من المسميات أو الأسماء ،

و ذلك يكون على حسب كل بلد متواجدة فيها ففي بلاد الخليج يطلق على الفصفص مسمى الحب أو فصفص أو زعقة

أما بالنسبة  لبلاد الشام فيطلق عليها مسمى بزر أو بورات ، و في مصر تسمى بمسمى اللب ،

و جدير بالذكر أن منطقة الأحساء بالسعودية تشتهر بإنتاج كميات كبيرة من الفصفص ،

و الذي يعرف بها بمسمى الحساوي ، و يتم توزيعه على كافة أنحاء ،

و مناطق المملكة علاوة على تصديره أيضاً إلى عدداً من الدول المجاورة للمملكة .

و يتم تقديم الفصفص في العديد من المناسبات الاجتماعي المختلفة مثال الأعراس أو الأعياد ،

و يوجد للفصفص العديد من الأنواع مثال فصفص دوار الشمس ،

و الفصفص الدمامي ، و ذلك نسبةً لانتشاره في مدينة الدمام ، و الفصفص المفتح إضافةً إلى الفصفص المصري ،

و الذي يكون ذو حب صغير الحجم ،

و الذي أتت تسميته بهذا الاسم نظراً لزراعته في مصر .

ما هي فوائد الفصفص الصحية :- 

بالنسبة لفوائد الفصفص للجنس :- 

يحتوي الفصفص على تلك الكميات الكبيرة من الزنك ،

و الذي يعد من أحد أهم العناصر المساعدة في الأصل على تقوية القدرة الجنسية ،

و ذلك راجعاً إلى عمله على رفع معدلات هرمون تستوستيرون بالجسم

مما يعمل على تعزيز الجنس علاوة على عمله أيضاً على رفع أعداد الحيوانات المنوية المنتجة بشكلاً يومياً .

يساعد تناول الفصفص ، و بالتحديد الغير مملح منه على الحفاظ على هذه المستويات الطبيعية للضغط بالجسم ،

و ذلك راجعاً إلى احتوائه على معدلات مناسبة من البوتاسيوم ، و المغنسيوم ،

و اللذان يساهمان بوتيرة جيدة في الحفاظ على ضغط الدم ضمن الدرجة الطبيعية .

بالنسبة لفوائد الفصفص لمرضى السكري :-

أثبتت العديد من الدراسات الطبية الحديثة في نتائجها قدرة الفصفص على القيام بتنظيم مستويات السكر داخل الدم ،

و من ثم منع ارتفاعه ثم التمكن من تثبيط نشاطها .

بالنسبة لفوائد الفصفص  لفقدان الوزن الزائد :- 

من أجل الاستفادة من الفصفص في فقدان الوزن ، و تنظيمه فإنه يتوجب تناوله بكميات معتدلة ،

و دون إفراط هذا بالعلاوة على ضرورة اتباع الطرق أو الأساليب المناسبة في تحضيره ،

و ذلك يرجع إلى كونه محتوياً على معدلات كبيرة من السعرات الحرارية ، و الدهون إلا أن بعضاً من أنواع الفيتامينات ،

و المعادن الموجودة به تساهم في تنشيط الجسم على استهلاك السعرات الحرارية ، و من ثم التمكن من حرق الدهون ،

و بالتالي المساعدة على فقدان الوزن الزائد .

بالنسبة لفوائد الفصفص للحامل :-  

نظراً لاحتواء الفصفص على معدلات كبيرة من الحديد فإنه يعمل بوتيرة جيدة في توفير الحماية للمرأة الحامل من الإصابة بمرض الأنيميا بالعلاوة على احتوائه على كميات مناسبة من فيتامين ب ،

و الذي يساهم في توفير درجة مناسبة من الحماية للجنين من الإصابة بالعيوب الخلقية كما يعمل على إمداده بالأحماض الأمينية اللازمة لنمو المخ لديه بشكلاً طبيعياً .